الخميس، 4 سبتمبر، 2014

أحلام القلوب لا تتحقق




قالى سلام .. ياأحلى شئ فى حياتى
لم أجبه ولكنى
أجبت فى سرى :-
سلام يا وجعى , اللى راح واللى جاى واللى بيتجدد مع كل نفس داخل وخارج

سلام يا باب اتفتح لى على الحياة
وكنت خايفه الاقى وراه مجرد سراب وخداع
فخفت اقرب منه
وقررت اسيبه مقفول

وافضل عايشه فى وهمى .. بدل ما اواجه واتوجع
خلى الامل عايش فيا .. بدل ما يتعدم

سلام يا نبض قلبى
يااخر من تحرك قلبى له ولكلامه ولصوته

سلام وعلى الدنيا السلام من بعدك

سلام ولم يكن الوداع الاول
ولا اعلم ان كان الوداع الاخير أم لا
ففى كل مره تتقاطع بنا سبل الحياه . لتلقى بكل منا فى طريق الاخر
ثم تعود وتتشتت من تحت ارجلنا وتتوه بنا الخطا


وكم من وداع أدمانا
وكم من لقاء احيانا

وماذا بعد ؟

ألم يكن حبا !!
ألم يكن قويا ليواجه
أكان حقا وهما !!

اتراك تكذب على قلبى !
أم ترى قلبى هومن يكذب على !

أترى هذا هو الخيال .. وعندما أقترب للتحقيق أقتربت خطواته للواقع
خشيت منه .. لم أستطع أن اقنع قلبى
أن كل تلك السعاده التى  حلم بها
آن الاوان ليضمها بين يديه
ليستشعرها

أترانى أرت أن أحتفظ بحلمى
خوفا من أفقده للأبد
فحلم فى القلب , يمكنك أن تهرب له متى تشاء

حقا لقد خشيت على حلمى :(
خشيت ان افقده او ان يتحول الى كابوس ويهدم حياتى معه ..

يارب القلوب . يا مطلع على القلوب
داوى قلوبنا .. أكتبلها الخير وثبتها عليه

شوو
4/9/2014

الخميس، 21 أغسطس، 2014

مبيحسوشى :/



بيموتوك بالبطىء
بيطفوا حبك وإحساسك

يوم عن يوم بينطفى حماسك
واهو وقت وبيعدى لا فيه جديد ولا ليه معالم

بيموتوك بالبطىء
أما كل حاجه حلوة تتقابل بمفيـــــــش
بـ مجامله ماسخة على شكراً وتعيش 


ياما كانت شمس الحب بتهزم  جليد 
دلوقتى انطفت ..
 حتى الصباح مبقتش فارق معاها نوره من عتمته

غلطان ياقلبى 
لما تستنى الحب من ناس ماتت قلوبها من زمان 
ولا يعرفوش ازاى يكون الحب والخوف والاحساس على المحبوب



21.08.2014


عزيزى البعيد (8)

عزيزى البعيد (8)
-----------------

هناك أناس فى حياتنا
هم فى القرب والبعد .... حياة


فى وجودهم 
كنا نحيا 


وبعد ان رحلوا
ما تبقى منهم يحينا 
يضيف لحياتنا

نستعيد كل شئ معهم 
لا نملِله 
مازالت ضحكاتهم معنا تضحكنا
مازال صوتهم يسعدنا
مازالت كلماتهم يتردد صداها داخلنا

رحلوا عنا ولم يرحلوا منا
أحببناهم بصدق 
أصبحوا جزء لايتجزأ منا
موجودون هم فى كل التفاصيل
وفى كل الاوقات .. 
يحتلون الجزء الاكبر من الزاكرة 

يتقاسمون معنا الحياه ,الفكرة ,الابتسامه , النظرة 
كأننا نرى بأعينهم 
ونعيش من خلالهم 

يحيوا بدواخلنا ليحيوها
ليسقوا ظمأها 
ليفيضوا عليها بالحب 
ليشيعوا الأمان 

نكتفى بهم .. يأخذونا بعيدا الى عالمهم 
فى عزله عن الآخرين 

فصمتا ليس إلى كلاما معهم 
فرحنا بوجودهم 
قربا أكثر لهم 

صمتنا حياة بداخلنا لكن مع من نحب

21.08.2014
ShoO

الثلاثاء، 12 أغسطس، 2014

المرة التالتة :-



- فى المره الاولى انتهى بهم المطاف لهذا المكان
لم يكن بسابق تدبير او إختيار
- إنتهت رحلتهم للتو معا
وحان وقت الوداع , وكل منهم سيذهب فى طريقه
لم تكن بالرحله الطويله لكنهما كانا ليكتفيا بنظرة . بابتسامه .. بكلمات تقاسموها فيما بينهم .

كانت اخر كلماته لها
" أحبك "
قالها لها على مرآى من الماره ..
لكنها سرعان ما احتوتها وحفظتها فى قلبها
فاجأها بها .. لم تتوقعها
لكنها سعدت بها كثيرا .

-----------

فى المره الثانية انتهى بهم المطاف لهذا المكان
هذه المره لم يشعرا وقلوبهم تسبق خطاهم وتقودهم لنفس ذلك المكان
الذى شهد أول اعتراف وأول فرحه
..
ما بين تلك المرتين مرت أعواام طويله .. باعدت المسافة بينهم ,
 لكنها لم تستطيع أن تنزعه من قلبها وتنزعها من قلبه ..

 
كانت رحلتهم هذه المره أطول , قضيا معا وقتا طويلا
متقاربين بما يكفى ليشعرهم أنهم شخص واحد
ولتوهه ألتقى نصفه الذى بحث عنه كثيرا .

كانوا أشبه بمن خرج لتوه من حلم .. مازالوا تحت تأثير سحره
ما بين واقع يدور حولهم وما بين حلم جمعهم لساعات

راحت نظرات كل منهم تلتهم تلك الروح التى هى بصدد توديعها
تلك الروح التى أعادتها للحياه / تلك الروح التى أعادته للحياه
لم يتبادلا الحديث كثيرا فى هذا المكان , لكن عيونهم قالت كثيرا كثيرا

وايديهم تشابكت لتنقل دفء قلوبهم
.

- - - - - - - - - - - - - - - -

هو يأخذ نصيبه من الحياه بها ,
هى تعود للحياه به ,

هو أحبها فرآها أجمل ما فى الكون .
هى أحبته . فأستغنت به عن كل ما فى الكون

كأنما تتشبث به ويتشبث بها عن كل ما يخشونه من الدنيا .. ,

هو ذلك السحر .. ذلك الجمال الذى تري الحياه من خلاله حياه .


---------------
هو لا يعلم أن ذلك المكان الذى قادتهم له أقدامهم فى المره الأولى
وقادتهم له قلوبهم فى المره الثانيه

هو مسجد صغير يفصل بينه وبينهم جدار

هو لا يعلم أن عهده لها لم يكن أمام الماره فقط بل كان أمام الله

هى تتمنى فى المره الثالثه :_ أن يزورا هذا المكان متشابكى الايدى وقد جمعهم الله ووحد أقدارهم
. والا يشهد هذا المكان
على فراقهم أبدا .. وان يكون بداية ألتقاء طريقهم معا وليس نهايته .

اللهم أجمع المتحابين .. برحمتك ..
   

الثلاثاء، 1 يوليو، 2014

عزيزى البعيد (7) :-

عزيزى البعيد







قررت الا اكتب اليك .. ولأيام اعتقدت ان قرارى صائب ..
ولكن ..
أشتاقك كثيرا .. اشتاق الحديث إليك ..

فحديثى إليك .. يأخذ من أعماقى .. ليصل بى الى أعمق من ذلك ..
الكلمات تتقجر بك وإليك ..

انت على صواب ياعزيزى ..
الرحيل قرار صائب ..
واللاعودة .. قرار أكثر صواب ..

عزيزى العزيز على قلبى جدا ..
أتعلم أنه عندما يتساوى لديك الرغبه فى الحياه .. مع الرغبه فى الموت ..
فأنه ﻻ شئ يأتى ..
نعم .. نجيد الانتظار .. نمله .. يقتلنا ..
وﻻ شئ يأتى ..

البقاء في هذا العالم .. حياه تئن بفحيح قاتل ..
فحيح الموت البطئ ..

الجميع هنا مختلفون ..
حتى فى صفه الانسانيه التى كان يجب ان يجتمعوا عليها ..

الصراع .. والرغبة في البقاء بأحسن حال ..
قتلت انسانيتهم .. وحررت وحوشهم .. واستباحت الدماء ..

الغدر .. الكره .. الخيانة ..
كلهاا أساليب متاحه بجرأه ووقاحه ..

يجرى فى العروق شئ آخر غير الدماء ...
شئ بارد .. خالى من الحياه والرحمه أيضا ..

لماذا وبما يتمسكون ..
وأى شئ يستحق تكالب الذئاب .. وتسبقها غريزة الانتقام ..

المخلصه لبعدك
شيماء
7.2014

الأحد، 22 يونيو، 2014

عزيزى البعيد6 :- 




عزيزى :- 
 ستصدقنى ان قلت أننى حقا أستطيع الحياه وحدى .. 
دون الحاجه إلى أحد أشعر بالأمان فى وجوده ..
أعلم أنك تنظر إلى تلك الروح الضعيفه , التى لا تقوى على  تحمل ذلك ...
 نعم , إليك التالى :- 
أشياء كثيره أرهقت روحى , أنهكتنى عن تحمل ذلك وحدى ..
ثمة أشياء كثيره تزعجنى , تقلب حالى .
كم تمنيت لو أستطيع الحياه وحدى قويه مكتفيه ذاتياً دون دعم حد , ودون الاحتياج لجرعات إهتمام .. 
حتى لا أشعر بأنى عبء ومسئوليه على أحد , أو حتى لا تتأثر مؤشرات حياتى بعودة ورحيل أحدهم .
ولكن ..


أنا حقا أخشى أن أواجه الحياه وحيده , دون أحد تستمد قوتك منه .
تتغذى روحك على حبه وخوفه وقربه إليك ...

أتعلم :-


أنا أختفى تماما إن أحببت , أذوب فى تلك الروح .. لا وجود من الأساس للحدود أو الفواصل . وقتى وقلبى وروحى وجميع ما أملك وما لا أملك يؤول اليه بحق إنتفاع لأبد اللآبدين .
أحمل عنه عذاباته وآهاته وأتحمل معاناته .. أمرض لأجله لآلى يكون ثمة شعور يشعر به ولا أشعر به . 
أصبح كالمرآه التى تلتهم روحك عندما تنظر اليها ..
أعطى أكثر وأكثر حد الانهاك والتعب . 
حد التفكير فى التوازن ..
الإتزان :-

هل الاتزان هو ذلك الخط الفاصل  بين روحينا  .
هو .. الجدار العازل الذى يعزلنى عن النفوز الى قلبك والسريان فى عروقك .
هل هو ذلك الجبل الجليدى  الذى يعزلنى عن أفراحك وأحزانك ... 
يجعلنى لا أشعر بك ولا تشعر بما بى .
انه معنى آخر للإنهاك , لكن داخل جدران الوحده والصمت . 


22/6/2014
#shoo